الخميس 30 أبريل 2020 03:28 ص

قالت هيئة حقوق الإنسان بالسعودية (حكومية)، الأربعاء، إنها تتابع ما أثير حول انتحار فتاة بسبب تعنيفها من قبل بعض أفراد أسرتها، وهي القضية التي أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة تحت وسم #المغدوره_غادين.

وأوضحت الهيئة، في بيان عبر حسابها بـ"تويتر"، أنها تتأكد حاليا من صحة المعلومات حول الأمر، مؤكدة أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة بعد ذلك.

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، تداولوا خبرا بشأن تعرض فتاة للتعنيف من قبل بعض أفراد أسرتها، وزعموا أنها انتحرت، جراء ما مرت به من معاناة.

ولم يتبين، على وجه الدقة، عمر الفتاة، لكن بعض المغردين قالوا أنها لا تتجاوز 15 عاما، وبذلك فهي طفلة ينطبق عليها نظام حماية الطفل في المملكة، والذي ينص على "حمايته نفسيا وبدنيا من مختلف أنواع الإيذاء والإهمال والتمييز والاستغلال، وتوفير بيئة آمنة وسليمة له تمكنه من تنمية مهاراته وقدراته".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات