الاثنين 4 مايو 2020 04:09 م

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الأمريكي، عند سعر 3.75 ريال للدولار؛ وذلك  كخيار استراتيجي ساهم في نمو اقتصاد السعودية منذ أكثر من 30 عامًا.

ووفق وكالة الأنباء السعودية "واس" اعتبرت المؤسسة أن ربط الريال بالدولار عند السعر السابق يعد بمثابة ركيزة مهمة للاستقرار النقدي والمالي في ظل متانة احتياطيات النقد الأجنبي وقدرتها على تلبية جميع الالتزامات الخارجية للمملكة.

وأشارت المؤسسة إلى متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الاجنبية، حيث تغطي ما يقارب 43 شهرًا من الواردات و88% من الكتلة النقدية الموسعة (ن3).

وتابعت: "وعليه تؤكد المؤسسة أن سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي والنمو الاقتصادي المستدام".

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه عام 2014، تزامناً مع إعلانها موازنة تتضمن عجزاً يبلغ 87 مليار دولار أمريكي للسنة المالية الحالية، بعد تسجيلها عجزا بـ98 مليار دولار العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات