الخميس 21 مايو 2020 09:01 ص

هدد الجيش الفنزويلي بالرد على أي مساس بخمس ناقلات وقود إيرانية من المقرر أن تدخل المنطقة الاقتصادية الخاصة للبلاد التي تعاني من أزمة سياسية واقتصادية حادة ونقص كبير في البنزين.

جاء ذلك حسبما ذكر وزير الدفاع الفنزويلي، "فلاديمير بادرينو"، في حديث للتليفزيون الفنزويلي الرسمي، بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أنها تدرس جميع الخيارات للرد على إرسال إيران شحنات وقود إلى فنزويلا.

وقال "بادرينو" إن القوات المسلحة لبلاده سترافق ناقلات الوقود الإيرانية التي ستدخل إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بفنزويلا.

وأضاف أن القوات المرافقة "سترحب" بالسفن الإيرانية و"ستشكر الشعب الإيراني لتضامنه وتعاونه" مع فنزويلا.

وذكر "بادرينو" أن الحكومة الفنزويلية على اتصال مع وزير الدفاع الإيراني، "أمير حاتمي".

وكان زعيم المعارضة في فنزويلا، "خوان جوايدو"، أكد أن شحنات الوقود من إيران إلى بلاده يجب أن "تزعج" أمريكا اللاتينية.

وجاءت تعليقات "جوايدو" بينما تبحر 5 ناقلات محملة بالوقود الإيراني صوب فنزويلا.

وأعلنت الولايات المتحدة، في وقت سابق، أنها تدرس اتخاذ إجراءات ردا على إرسال إيران شحنات وقود إلى فنزويلا.

احترام سيادة فنزويلا

وعلى صعيد آخر اتهم النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، "ديمتري بوليانسكي"، الخميس، الولايات المتحدة الأمريكية بعرقلة مشروع قرار روسيا في مجلس الأمن بشأن احترام سيادة فنزويلا.

وفي تغريدة على تويتر قال "بوليانسكي": "هذا مشروع اقترحته روسيا لاعتماده بعد اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم. دون أي اتهامات بل دعم النقاط المشتركة الأساسية فقط".

وتابع: "لقد دفنته البعثة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في غضون 9 دقائق بعد بدء الصمت".

واختتم الدبلوماسي: "هل هناك أي أسئلة أخرى حول مدى موقف بناء للولايات المتحدة في فنزويلا؟".

هذا وكان وزير الداخلية الفنزويلي، "نيستور ريفيرول"، قد أعلن في السادس من مايو/أيار الجاري، أن السلطات تصدت لغزو بحري من قبل مسلحين كولومبيين من جهة ولاية لاجويرا.

وأعلن الرئيس الفنزويلي، "نيكولاس مادورو"، أن هدف الغزو كان اغتياله، وأن بين المشاركين المعتقلين في الهجوم البحري المسلح اثنين من المواطنين الأمريكيين، وصفهما بأنهما من الحرس الشخصي للرئيس الأمريكي.

وفي المقابل صرح الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، بأن الولايات المتحدة ليست متورطة في محاولة الغزو البحري لفنزويلا، وأنه لم يكن ليرسل مثل هذه المجموعة الصغيرة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات