الجمعة 22 مايو 2020 06:29 م

يعتزم حلف شمال الأطلسي (ناتو)، عقد اجتماع، الجمعة، على خلفية اعتزام الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاقية "الأجواء المفتوحة".

وقال مسؤول في الحلف، إن "مجلس شمال الأطلسي" سيجتمع اليوم لمناقشة مستقبل اتفاقية الأجواء المفتوحة للدول الأعضاء.

و"مجلس شمال الأطلسي"، هو الهيئة الرئيسية لصنع القرار السياسي للناتو، ويتألف من الممثلين الدائمين للدول الأعضاء فيها

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه، أن الدول الأعضاء متفقة على أن اتفاقيات السيطرة على التسلح ونزع السلاح، تساهم بشكل كبير في أمن الحلف.

ولفت المسؤول أن الدول الأعضاء أعربت خلال قمة الحلف لعام 2018، عن قلقها بشأن تنفيذ روسيا لاتفاقية "الأجواء المفتوحة" بشكل جزئي.

وقال: "نحن قلقون من تقييد روسيا للطلعات الجوية في بعض المناطق".

وأمس الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، اعتزام بلاده الانسحاب من اتفاقية الأجواء المفتوحة، متهما روسيا بعدم الالتزام ببنودها.

وقال "ترامب"، إن بلاده لن تعود إلى المعاهدة حتى إيفاء روسيا بمسؤولياتها تجاه الاتفاقية، مضيفا "هذه فرصة عظيمة لعقد صفقة جديدة".

جدير بالذكر أن روسيا والولايات المتحدة من بين 34 دولة وقعت على اتفاقية الأجواء المفتوحة الرامية لتعزيز الشفافية في الأنشطة العسكرية وتسهيل مراقبة تحديد الأسلحة والاتفاقات الأخرى.

وتسمح الاتفاقية المبرمة عام 1992 والتي بدأ العمل بها في 2002، بتحليق طائرات مراقبة غير مسلحة في أجواء الدول الأعضاء، بهدف تعزيز التفاهم المتبادل والثقة عبر منح الأطراف دورا مباشرا في جمع المعلومات عن القوات العسكرية والأنشطة التي تهمها.

المصدر | الأناضول