الجمعة 22 مايو 2020 08:51 م

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بظهور الممثل المصري "محمد رمضان" بصحبة الطفلة "فريدة حسام" التي جسدت دور ابنته "مريم" في مسلسل "البرنس"، وذلك في الحملة الدعائية التي قدمتها شركة الاتصالات الكويتية "زين"، بمناسبة عيد الفطر.

وانتقد مغردون كويتيون ظهور "رمضان" في إعلان كويتي بعد الضجة التي أحدثها تصريحه عن الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، وتعبيره عن الاعتزاز والمحبة لشخص "صدام".

وهاجم بعض الكويتيين الشركة الكويتية التي جعلته بطل إعلانها، رغم أن "رمضان" كان قد خرج مدافعا عن نفسه، معبرا عن اعتزازه وتقديره للكويت وأهلها.

كما أثار الإعلان جدلا كبيرا من ناحية أخرى بسبب احتواء الأغنية على مطالبات بفتح الأبواب أمام المقاهي والنوادي والسينمات بدون ارتداء الكمامات، في الوقت الذي يمنع فيه التجمعات وتفرض فيه الدول حظرا للحركة إما بشكل جزئي أو كلي لانتشار فيروس كورونا الجديد، وصبت الانتقادات في وجه الشركة الداعية، ورمى بعض المتابعين إلى اتهامها بتسييس الدعاية لخدمة مصالحها.
 


 

وأظهر مقطع فيديو، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي "رمضان" وهو يمدح أهل العراق ويمجد "صدام حسين"؛ الأمر الذي اعتبره كويتيون إهانة لهم، وتصرفا غير مقبول من الفنان المصري.

وقال "رمضان": "تحياتي للشعب العراقي الغالي رجال حبايبي وناسي والأساطير وبلد صدام الغالي".

المصدر | الخليج الجديد