السبت 23 مايو 2020 04:20 م

أفادت مصادر صحفية أن الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" فقد خلال أقل من 24 ساعة أكبر وأهم 4 معسكرات جنوبي العاصمة الليبية طرابلس.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مراسلها في ليبيا "أحمد خليفة" أن قوات الوفاق تمكنت من إحكام السيطرة على كافة المعسكرات التي كان تتمركز فيها تلك الميليشيات جنوب طرابلس، حيث  سيطرت حتى الآن على أهم وأكبر 4 معسكرات وهي اليرموك والتكبالي وحمزة والصواريخ.

وأضاف أن السيطرة على هذه المعسكرات كلفت "حفتر" مئات القتلى والجرحى حتى سيطر عليها، وأنفق عليه حلفاؤه في أبوظبي ملايين الدولارات حتى يسيطر على هذه المعسكرات.

وتابع أن مصدرا عسكريا يؤكد انسحاب ميليشيات "حفتر" من منطقة الاستراحة الحمراء في محور عين زارة، جنوب طرابلس، إلى محور وادي الربيع جنوب شرق طرابلس.

كما فتحت قوات الوفاق النار في محور الهيرة جنوب طرابلس تجاه طريق السبيعة المؤدية لمنطقة قصر بن غشير لقطع خطوط إمدادات ميليشيات "حفتر" المتحصنة في مطار طرابلس الدولي.

وأوضح المصدر العسكري أن قوات الوفاق ضيقت الخناق على ميليشيات "حفتر" داخل مطار طرابلس، بعد تقدمها من محوري الرملة والطويشة المحاذيين للمطار، جنوب غرب العاصمة.

وتابع أن سرايا الهندسة العسكرية التابعة لقوات الوفاق تستمر في تفكيك العشرات من الألغام التي زرعتها ميليشيات حفتر قبل فرارها في المعسكرات ومساكن المواطنين في مناطق جنوب طرابلس.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن قوات "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليًا؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

وتواصل قوات "حفتر" تكبد خسائر فادحة؛ جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولًا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

المصدر | الخليج الجديد