الجمعة 29 مايو 2020 08:38 ص

وصفت الناشطة الكويتية على مواقع التواصل الاجتماعي، "ريم الشمري"، المصريين الموجودين في بلادها بأنهم "أوسخ جالية" في الكويت، مضيفة أنها لا تريد الجالية المصرية في بلادها.

جاء ذلك في مقطع فيديو بثته "ريم" على سناب شات أثار جدلا واسعا، وأثار ردودا عليها من جانب كويتيين ومصريين وعرب.

وهاجمت "ريم" المصريين الوافدين في بلادها واصفة إياهم بـ"الحقيرين"، لأنهم يتحدثون عن الكويت على أنها ملكًا لهم دون الاعتبار لأبناء الوطن الحقيقيين.

وردت على ذلك بالقول إنهم ليسوا شركاءها في الوطن، وإنما مجرد مأجورين يعملون خدامين في بلادها.

وعبرت عن دهشتها من المصريين الذين يتحدثون على بلادها الكويت بأنهم يملكون فيها ما لا يملكه أبناء الوطن ويفعلون فيها ما يريدون، مشددًة على أن هؤلاء ليسوا إلا مجرد أشخاص يتم تأجيرهم لخدمتنا (الكويتيين) مقابل راتب.

وألقت "ريم الشمري" باللوم على حكومة بلادها ونواب البرلمان لأنهم السبب وراء حصول المصريين على هذا الشعور بالشراكة في الوطن، موجهًة رسالة جاءت فيها: "يامصريين ياوافدين أنتم مجرد ناس تشتغل عندنا لخدمتنا افهموا تتأمرون بعد شنو في.. انسوا".

وأضافت أن الكويتيين لا يريدون جالية مصرية في البلاد موجهًة السباب والشتائم للغالبية الكبرى منهم، فقالت: “إحنا ما نبي الجالية المصرية عندنا لأنوا 90 بالمائة منهم وسخين ومصدقين نفسهم إنهم شركاء معانا بالكويت وإن الكويت لهم .. اتخسون".

وبينما عبر كويتيون عن تأييدهم لكلمات "ريم" فإن آخرين هاجموها بشدة ووصفوها بالعنصرية، مشددين على أنها لا تعبر عن مشاعر الشعب الكويتي تجاه أشقائهم المصريين.

كما رد مغردون مصريون على هجوم "ريم" بهجوم مضاد، مذكرين إياها بأن الجيش المصري أسهم في تحرير الكويت إبان الغزو العراقي في تسعينيات القرن الماضي.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد