ظهرت برلمانية مكسيكية، عارية خلال اجتماع حكومي عبر الإنترنت، قبل أن تعلم أن الكاميرا بدأت التصوير.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن "مارثا لوسيا ميتشر" (66 عاما) وهي عضو في مجلس الشيوخ المكسيكي، تلقت دعوة رسمية لاجتماع حكومي عبر تقنية الفيديو المرئي في 29 مايو/أيار عبر منصة "زووم"، وهو إجراء اتخذته الحكومة المكسيكية خلال جائحة فيروس كورونا لتجنب خطر العدوى.

لكن نظرا لانعدام خبرتها بالتعامل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة، وقعت السيناتورة "ميتشر" بالمحظور، وظهرت عارية الصدر أثناء تغييرها ملابسها، دون أن تدرك أن كاميرا الجهاز تعمل، ما وضعها في موقف محرج.

وكانت المجموعة المجتمعة تضم نحو 15 عضوا إلى جانب محافظ بنك المكسيك وممثلي الصحافة.

وفور تسريب المقطع، أصدرت "ميتشر" اعتذارا عن خطئها غير المقصود وجهلها بأمور التكنولوجيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات