السبت 6 يونيو 2020 09:36 م

يعتزم وزير الخارجية الألمانية "هايكو ماس" زيارة (إسرائيل) بشكل عاجل، الأربعاء المقبل، وذلك لتحذيرها من عواقب اقتطاع وضم أراضي من الضفة الغربية.

ومن المقرر أن يلتقي "ماس" نظيره الإسرائيلي "جابي أشكنازي"، لنقل رسالة تحذر من تداعيات خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية، وفقا لصحيفة "هآرتس" العبرية.

وبحسب الصحيفة فإن "ماس" يهدف للتوضيح للإسرائيليين أن الضم أحادي الجانب سيدفع ألمانيا للاختيار بين التحالف مع (إسرائيل) أو الالتزام بالقانون الدولي وقيم الاتحاد الأوروبي.

وتابعت بأنه "في مثل هذه الحالة فإن النتيجة لن تكون لصالح إسرائيل".

وفي وقت سابق أعلن منسق الأمم المتحدة للتسوية في الشرق الأوسط "نيكولاي ملادينوف"، أن ضم (إسرائيل) لأراض في الضفة الغربية سيكون انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، وسيغلق الباب أمام إمكانية استئناف المفاوضات بين الطرفين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات