الأربعاء 10 يونيو 2020 08:17 م

نفى وزير الخارجية الإيطالي "لويجي دي مايو" موافقة بلاده على بيع سفينتين حربيتين، صنعتهما شركة "فينكانتيري" لبناء السفن، إلى مصر، موضحا أن الحكومة ما زالت تدرس الاعتبارات السياسية وتحلل الاتفاق.

وأثارت شائعات بشأن موافقة روما على البيع انتقادات في إيطاليا، ومخاوف أعضاء في الحكومة حول سجل حقوق الإنسان في مصر، لا سيما بعد تعذيب ومقتل الباحث الإيطالي "جوليو ريجيني" في القاهرة عام 2016.

وردا على أسئلة خلال جلسة استماع برلمانية، قال "دي مايو" إن مصر "محور سياسي مهم في منطقة البحر الأبيض المتوسط"، مشيرا إلى أن بلاده تنتظر إحراز تقدم في التحقيق الخاص بمقتل "ريجيني".

وفي ذات الوقت تجري الحكومة تحليلا فنيا وقانونيا للاتفاق مع شركة "فينكانتيري" بغية تطبيق القواعد الوطنية والعالمية.

وتفيد تقارير صحفية بأن قيمة بيع السفينتين، اللتين بُنيتا أصلا للبحرية الإيطالية، قد تبلغ نحو 1.2 مليار يورو (1.4 مليارات دولار).

المصدر | الخليج الجديد + رويترز