الجمعة 26 يونيو 2020 03:22 م

قامت البرازيل التي تعد ثاني أضخم سوق لـ"واتس آب"، بتعليق خدمة المدفوعات الرقمية عبر التطبيق بعد أسبوع من طرحها، فيما يعد ضربة جديدة لـ"فيسبوك".

وقال البنك المركزي البرازيلي في بيان، إنه اتخذ القرار لـ"الحفاظ على بيئة تنافسية مناسبة" في مجال الدفع عبر الهاتف المحمول وضمان "عمل نظام دفع سريع وآمن وشفاف ومفتوح ورخيص".

وطلبت البنوك في البلاد من "ماستركارد" و"فيزا"، وهما من بين شركاء الدفع لـ"واتس آب" في البرازيل، تعليق تحويل الأموال عبر تطبيق "واتس آب"، محذرة من أن عدم الامتثال للأمر سيخضع شركات الدفع للغرامات والعقوبات.

وأشار البنك المركزي البرازيلي في بيانه إلى أنه لم تتح له الفرصة لتحليل خدمة الدفع في "واتس آب" قبل طرحها.

ويعد هذا الإعلان أحدث انتكاسة لـ"فيسبوك"، الذي بدأ اختبار خدمة "WhatsApp Pay" في الهند قبل عامين ولم يحصل بعد على موافقة الجهات التنظيمية لتوسيع خدمة المدفوعات.

وقال المتحدث باسم "واتس آب": "ندعم مشروع المدفوعات الرقمية PIX الخاص بالبنك المركزي"، في إشارة لخدمة المدفوعات الخاصة بالبنك المركزي، التي أبرمت شراكات مع ما يقرب من ألف جهة، ومن المفترض انطلاقها في نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام.

وطرحت "واتس آب" خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول في البرازيل الأسبوع الماضي، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها "واتس آب" من تنفيذ خدمة الدفع على صعيد دولة كاملة.

وتتيح الخدمة للمستخدمين تبادل الأموال مع بعضهم البعض والدفع للشركات أيضًا، وهي لا تفرض أي رسوم على المستخدمين لإرسال الأموال أو تلقيها، لكن الشركات عليها دفع رسوم معالجة بنسبة 3.99% لتلقي المدفوعات.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت "واتس آب" و"ماستركارد" و"فيزا" قد امتثلوا بالفعل لإشعار البنك المركزي.

المصدر | تيك تشيرش - ترجمة الخليج الجديد