الخميس 2 يوليو 2020 10:35 ص

عين رئيس مجلس نواب طبرق الليبي، "عقيلة صالح"، الخميس، السفير السابق "العارف النايض"، المدعوم إماراتيا مبعوثا شخصيا.

وأفاد بيان لبرلمان طبرق (شرق) بـ"تعيين سفير ليبيا السابق لدى الإمارات العارف النايض، مبعوثا شخصيا ممثلا عن صالح لدى الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة وبريطانيا".

فضائية "ليبيا الأحرار" الخاصة، علقت قائلة إن "عقيلة صالح يكلف المطلوب للمثول أمام المحاكم الأمريكية عارف النايض مبعوثا شخصيا".

و"النايض" (58 عاما) هو سفير ليبي سابق لدى أبوظبي ومدعوم منها، ويطرح نفسه كشخصية توافقية ولا يمانع بتشكيل حكومة وحدة في ليبيا.

وعادة ما يبزغ اسم "النايض" عقب كل خسارة ميدانية تتكبدها ميليشيا الانقلابي "حفتر"، إذ يطرح نفسه بديلًا للأخير أو على أقل تقدير واجهة مدنية لحكم عسكري، ضمن مساعٍ إماراتية للسيطرة على مفاصل الدولة الغنية بالنفط.

و"النايض"، يجمع صفات الرجل المطلوب دعمه بالنسبة للإمارات، فهو مؤيد لـ"عسكرة" ليبيا، وعلى صلة بحليف أبوظبي، القيادي المفصول من حركة "فتح" الفلسطينية، "محمد دحلان"، أحد المدرجين على القائمة الحمراء للإرهابيين المطلوبين لدى تركيا.

غير أن أداء "النايض" للدور الذي يمكن أن يكون قد رُسم له، وفق مؤشرات وتقديرات، يصطدم بطموح "حفتر"، الذي يسعى هو الآخر إلى إقصاء الجميع بحثًا عن شرعية، بخلاف قوة وصلابة الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق.

ومؤخرا توالت خسائر "حفتر"، وتكشفت جرائم ميليشياته، في ظل تحقيق الجيش الليبي انتصارات متتالية، أبرزها تحرير مناطق كانت تحتلها الميليشيا في طرابلس، إضافة إلى مدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة "الوطية" الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

المصدر | الأناضول