الجمعة 3 يوليو 2020 07:00 ص

بحث وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" "إسماعيل هنية" مستجدات القضية الفلسطينية وخطة الضم الإسرائيلية.

جاء ذلك خلال لقاء عُقد بالدوحة الخميس، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وجرى خلال الاجتماع "استعراض مستجدات القضية الفلسطينية خاصةً الخطة الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

والأول من يوليو/ تموز، هو الموعد الذي حدّده رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، للشروع في عملية ضم غور الأردن، وجميع المستوطنات، بمساحة تصل إلى 30% من الضفة الغربية، في إطار "صفقة القرن" الأمريكية المزعومة.

لكن "نتنياهو"، لم يصدر أي قرار بهذا الشأن، لوجود "خلافات" داخل حكومته، وأخرى مع الإدارة الأمريكية حول توقيت وتفاصيل عملية "الضم"، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وأعلنت القيادة الفلسطينية الشهر الماضي أنها في حلّ من الاتفاقيات مع (إسرائيل) بسبب قرار "الضم".

المصدر | الخليج الجديد