الأحد 5 يوليو 2020 01:40 م

أكد وزير الدفاع التركي، "خلوصي أكار"، رفض بلاده مبادرة مصر الخاصة بوقف إطلاق النار في ليبيا، معتبرا أن ما تريد تحقيقه السلطات المصرية أمر غير قابل للتطبيق.

وخلال اجتماع أجراه السبت مع العسكريين الأتراك في ليبيا المكلفين بمهام ضمن قيادة التعاون الأمني والتدريب والمساعدة والاستشارات في طرابلس، بحضور رئيس أركان الجيش التركي، "ياشار جولر"، قال "أكار": "لقد تركوا نص الاتفاق السابق الذي اتفق عليه العديد من رؤساء الدول، ويحاولون أن يصنعوا شيئا من عند أنفسهم في القاهرة".

ورأى "أكار" أن هذا الأمر يحرض على "المواجهة غير القانونية"، مضيفا: "مصر تحاول أن تصنع شيئا بنفسها ولكن كل ما تفعله غير قابل للتطبيق".

واعتبر وزير الدفاع التركي أن نوايا السلطات المصرية لا تسهم بأي شكل من الأشكال في إيجاد الحلول أو تثبيت الوحدة والتضامن في شعب ليبيا، حيث تسعى القاهرة إلى تحقيق مصالحها الخاصة بها، مردفا: "نواياهم واضحة".

وأشار "أكار" مع ذلك إلى أن تركيا تنشط في ليبيا بدعوة من حكومتها الشرعية برئاسة رئيس المجلس الرئاسي، "فايز السراج"، وبموجب الاتفاقات المبرمة بين أنقرة وطرابلس.

وتشهد ليبيا تصعيدا للنزاع الداخلي المستمر منذ عام 2011 وسط زيادة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة التي تمر بها البلاد، حيث سبق أن أعلن الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي"، الذي يعتبر داعما للجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، عن إمكانية تدخل مصر العسكري في ليبيا وسط تعزيز الوجود التركي لصالح حكومة الوفاق الوطني، التي تستعد بدورها لشن هجوم لاستعادة السيطرة على مدينة سرت.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات