الاثنين 6 يوليو 2020 01:55 م

اكتشف باحثون دوليون في دومة الجندل بمنطقة الجوف السعودية هيكلا صخريا ضخما يأخذ شكل مثلث حجري يحوي هياكل بشرية قديمة جدا، ويعود تاريخه لنحو 5500 عام قبل الميلاد.

ووجد الباحثون، عن طريق التأريخ بالكربون المشع، أن الهيكل بني قبل أكثر من 7500 عام، ويحتوي على منصة تأخذ شكل "مثلث ممدود" صنع من جدران حجرية جافة تحتوي صخورا غير منتظمة، وفقا لما أوردته شبكة CNN الأمريكية.

وبحسب الباحثة بالمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي "أوليفيا مونوز" فإن الهيكل يتماشى مع شروق الشمس وغروبها في فصل الشتاء، وتم استخدامه لممارسة "الطقوس الجنائزية"، بدليل وجود بقايا بشرية في داخله.

كما تشير معالم الهيكل إلى استخدامه لحوالي ألفي عام على الأقل، وأنه كان مكانا لإحياء الأنشطة الاجتماعية وركيزة للذاكرة الاجتماعية وبناء الهوية، بحسب الباحثة الفرنسية.

وأشار الخبراء في ملاحظاتهم إلى أن الهيكل تعرض لعمليتي توسع أثناء استخدامه عبر "مجموعات صغيرة من الرعاة الرحالة" الذين عاشوا في المنطقة بانتظام.

ونوه الخبراء إلى أن هناك القليل من الآثار التي بقيت والتي من شأنها أن توفر معلومات جديدة عن نمط الحياة وتنظيم الأفراد الذين شيدوا هذه المعالم والتي يمتد آخر معلم مكتشف منها لأكثر من 34 متراً.

يذكر أن منطقة الجوف السعودية كانت هدفا لسلسة بعثات علمية استكشافية أثرية من إيطاليا وفرنسا والسعودية بين عامي 2010 و2017، واكتُشف الهيكل في عام 2014، وخضع لسلسة أعمال تنقيبية بين عامي 2014 و2016.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات