الخميس 9 يوليو 2020 03:30 م

أعلنت وسائل إعلام مصرية أن الجيش يستعد لتنفيذ مناورة عسكرية بالقرب من الحدود مع ليبيا، قالت إنها ردا على مناورة أعلنها الجيش التركي في المتوسط بالقرب من السواحل الليبية أيضا.

المناورة، التي لم يعلن عنها الجيش المصري رسميا، عبر صفحة المتحدث العسكري له بـ"فيسبوك"، حملت اسم "حسم 2020"، وتنفذها الأفرع الرئيسية للجيش على المحور الغربي للبلاد.

وتأتي المناورات العسكرية المصرية بعد يوم واحد من إعلان القوات البحرية التركية، أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية خلال الفترة المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن سلاح البحرية التركي أن المناورات المرتقبة سيطلق عليها اسم "نافتيكس"، وستجري قبالة السواحل الليبية في 3 مناطق مختلفة، وسيحمل كل منها اسما خاصا وهي "بربروس" و"ترجوت رئيس" و" تشاكا باي".

وكشفت وسائل إعلام تركية أن هذه المناورات ستجرى قريبا، وهي بمثابة تدريب تحسبا لاندلاع أي حرب في شرق المتوسط، علاوة على ما وصف بالتوترات المتصاعدة التي شهدتها ليبيا في الفترة الأخيرة.

وتوترت العلاقات المصرية التركية بشكل غير مسبوق مؤخرا، بعد تهديد مصر بتدخل عسكري في ليبيا ضد حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، والتي تدعمها تركيا بموجب اتفاقات موقعة بين الجانبين، مما أثار مخاوف من إمكانية حدوث صدام عسكري بين قوات مصرية وتركية في ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات