انتهى تطبيق "جوجل+" (جوجل بلس) رسميا، بعد ما يقرب من عقد على إطلاقه عام 2011؛ حيث تمت إعادة تسمية التطبيق على نظام "iOS" و"أندرويد" ليصبح "Google Currents".

كانت هذه الخطوة متوقعة منذ أكثر من عام؛ ففي أبريل/نيسان 2019 قالت الشركة عندما أغلقت "جوجل+" إنها ستستبدله بأداة عمل جديدة.

وسيصبح التطبيق الآن شبكة اجتماعية للأعمال والشركات مثل "Facebook Workplace".

وستتم إعادة توجيه روابط "جوجل+" الحالية إلى صفحات "Google Currents".

وذكر موقع "9to5Google" التقني إن واجهة المستخدم في الغالب لم تتغير.

ويرتبط تطبيق "Google Currents" مع "جوجل درايف"، لمشاركة النصوص والصور، إضافة لميزات أخرى مثل الاستطلاعات.

لدى "جوجل+" تاريخ طويل من التعثر منذ إنشائه عام 2011، وتم إعادة تقديمه بشكل جديد في 2016.

إذ حاولت الشركة جعل تطبيقها أكثر اجتماعية، لكنه فشل أيضا.

ورغم ذلك، لا تنهي "جوجل" تطوير خدمات الترفيه؛ حيث أصدرت مؤخرا تطبيقا جديدا يسمى "Keen" للتنافس مع "بنترست".

يتيح "Keen" للمستخدمين تنظيم المحتوى من الويب، ويستخدم التعلُم الآلي للتوصية بمحتوى جديد.

المصدر | إندبندنت - ترجمة وتحرير الخليج الجديد