قررت الحكومة الكويتية، الإثنين، إلغاء مشروع إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية الكهروضوئية في سهل الدبدبة، غربي البلاد، بسبب تداعيات "كورونا" وأثره على سوق النفط والأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

جاء ذلك في اجتماع لمجلس الوزراء الكويتي، الإثنين، برئاسة الشيخ "صباح الخالد".

وقال المجلس إنه ألغى إنشاء المحطة نظراً للظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع من تفش لفيروس "كورونا" المستجد، وأثره في الأسواق النفطية والمالية العالمية، وبما يسهم في قيام المؤسسة بالتركيز على أولوياتها للمرحلة المقبلة والمحافظة على مكانتها في الأسواق النفطية العالمية.

كما قرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الكهرباء والماء، بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة نحو تلبية حاجة البلاد المستقبلية من الطاقة المستدامة، وذلك في ضوء النصوص والإجراءات المتبعة في هذا الشأن.

ومشروع الدبدبة للطاقة الشمسية الكهروضوئية كان من المقرر أن تبلغ طاقته 1.5 جيجاوات ويوفر 15% من حاجة القطاع النفطي من الطاقة.

والمشروع الذي يأتي بالتعاون بين شركة البترول الوطنية ومعهد البحوث، والذي كان من المفترض أن يتم ترسيته على إحدى شركات المقاولات نهاية العام الماضي، تعرض للتأجيل عدة مرات بسبب بعض التفاصيل التقنية بعد أن كان تم تأهيل 17 مقاولا عالميا للتقدم للمناقصة وقد كان مهددا بالإلغاء حتى من قبل جائحة "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات