الاثنين 31 أغسطس 2015 06:08 ص

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية «غلام حسين محسني اجئي»، عن سجن «مدانين بالتجسس لمصلحة أمريكا والكيان الصهيوني» لمدة 10 سنوات لكل منهما.

جاء ذلك في تصريح أدلى به «محسني اجئي»، أمس الأحد، في مؤتمر صحفي قال فيه إن الحكم صدر من قبل محكمة الثورة بطهران، بحسب «وكالة أنباء فارس» الإيرانية.

ولم يذكر المتحدث القضائي، اسم المتهمين، غير أنه قال إن أحدهما متهم في «أحداث الفتنة التي تلت الانتخابات الرئاسية قبل الماضية (2009) وكان فارا من وجه العدالة إلى أن تم اعتقاله خلال الأسابيع الأخيرة حيث تتم متابعة ملفه في الوقت الحاضر».

وكانت «وكالة أنباء فارس»، قالت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن أجهزة الأمن الإيرانية اعتقلت عدة أشخاص يشتبه بأنهم جواسيس في إقليم بوشهر الجنوبي حيث تقع أول محطة كهرباء نووية في البلاد.

وقال وزير الاستخبارات «محمود علوي علوي» آنذاك: «بفضل يقظة قوات وزارة الاستخبارات التي تراقب تحركات أجهزة المخابرات الأجنبية تم اعتقال بعض العملاء الذين كانوا يزمعون مراقبة وجمع معلومات مخابراتية لصالح أجانب».