الجمعة 7 أغسطس 2020 09:58 م

تأهل فريقا مانشستر سيتي الإنجليزي وليون الفرنسي، إلى دور الـ8 ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد إقصائهما ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، على الترتيب.

وتسببت هفوات الفرنسي "رافاييل فاران"، في حرمان فريقه ريال مدريد، من مواصلة مسيرته بالبطولة الأوروبية الأهم؛ بعدما تسبب في خسارة فريقه بهدف لهدفين، أمام مضيفه مانشستر سيتي، في إياب دور الستة عشر للمسابقة.

وتأهل الفريق الإنجليزي لدور الثمانية في البطولة القارية، بعدما سبق أن تغلب على نظيره الإسباني بهدفين لهدف أيضا في لقاء الذهاب، الذي جرى بالعاصمة الإسبانية مدريد، ليفوز بـ4 أهداف مقابل هدفين، في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ويطيح بالفريق الملكي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا.

وبدا واضحا تأثر الريال بغياب مدافعه وقائده "سيرخيو راموس"، الذي اكتفى بمتابعة المباراة من مدرجات ملعب (الاتحاد) بسبب الإيقاف، عقب حصوله على بطاقة حمراء في مباراة الذهاب التي أقيمت في فبراير/شباط الماضي، قبل توقف المسابقة لمدة 5 أشهر تقريبا، بسبب تداعيات فيروس "كورونا" المستجد.

وافتتح "رحيم ستيرلينج"، التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة (9)، مستفيدا من هفوة لـ"فاران"، لكن الفرنسي "كريم بنزيمة"، أعاد الأمل للريال من جديد، عقب تسجيله هدف التعادل في الدقيقة (28).

وأصاب "فاران" جماهير الريال بصدمة أخرى، بعدما تسبب في تلقي فريقه هدفا آخر في الدقيقة (68)، عبر البرازيلي "جابرييل جيسوس"، نجم مانشستر سيتي، ليقضي على أحلام الملكيين في بلوغ دور الثمانية.

وفي مباراة أخرى، تأهل ليون للدور ربع النهائي من البطولة ذاتها، بعدما تمكن من إقصاء يوفنتوس من دور الـ16 للبطولة، رغم الخسارة بنتيجة هدفين لهدف، في المباراة التي جمعت الفريقين.

وأحرز "كريستيانو رونالدو" ثنائية، بينها تسديدة هائلة من مدى بعيد، ليمنح يوفنتوس الفوز، لكن ذلك لم يكن كافيا، حيث بلغ الفريق الفرنسي دور الثمانية بفضل قاعدة الأهداف خارج الأرض.

وتقدم ليون بعد (12) دقيقة من البداية من ركلة جزاء مثيرة للجدل، احتسبها الحكم بعد خطأ على "رودريجو بنتانكور"، ونفذها الهولندي "ممفيس ديباي" بنجاح.

وأدرك "رونالدو"، التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم إثر لمس الكرة ليد "ديباي" داخل المنطقة، قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

ووضع "رونالدو"، بطل إيطاليا في المقدمة بعد مرور ساعة من البداية، عندما وجد المساحة ليطلق تسديدة هائلة من مسافة 25 مترا، تجاوزت "أنطوني لوبيز" حارس ليون.

ورغم التفوق الواضح ليوفنتوس في الاستحواذ بالكرة والضغط على المنافس، إلا أن الفريق الفرنسي لم يترك أي فرصة للفريق الإيطالي من أجل تسجيل هدف ثالث يسمح بتأهل يوفنتوس.

وانتهت المباراة بهدفين لمثلهما في مباراتي الذهاب والعودة، ما يعني تأهل ليون إلى دور الثمانية.

 

المصدر | الخليج الجديد