الاثنين 17 أغسطس 2020 07:45 م

قال مفتي القدس والديار الفلسطينية، الشيخ "محمد حسين" إنه يحرم على الإماراتيين الصلاة في المسجد الأقصى، بموجب فتوى كان أصدرها عام 2012، وذلك على خلفية اتفاق تطبيع كامل للعلاقات بين تل أبيب وأبوظبي، أعلن عنه الخميس الماضي.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، قال مفتي القدس إنه أصدر فتوى عام 2012 تسمح بزيارة القدس والأقصى ضمن معايير معينة، ليس من بينها التطبيع.

وأضاف: "بما أن هذا الاتفاق (الإماراتي الإسرائيلي) يحمل علامات التطبيع، فإن زيارة القدس غير مسموح بها ومحرمة".

والخميس، أعلنت كل من الولايات المتحدة الأمريكية، و(إسرائيل) والإمارات العربية، الاتفاق على تطبيع كامل للعلاقات بين أبوظبي وتل أبيب، في اتفاق يعد الأول بين دولة خليجية و(إسرائيل).

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته الدول الثلاث، ونشره الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عبر حسابه على موقع "تويتر".

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبوظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

وأصبحت الإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاقية تطبيع مع (إسرائيل)، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات