الأربعاء 19 أغسطس 2020 09:24 م

نجا الناشط العراقي "زيدون عماد" من محاولة اغتيال فاشلة في مدينة بغداد، وفق ما أعلنه ناشطون عراقيون ووسائل إعلام، مساء الأربعاء.

وتأتي تلك المحاولة في إطار سلسلة اغتيالات لناشطين عراقيين من بينهم الناشطة "رهام يعقوب" في مدينة البصرة.

وتوعد رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" المسلحين المجهولين المسؤولين عن تلك الاغتيالات، قائلا: "أقلنا قائد شرطة البصرة وعدد من مدراء الأمن بسبب عمليات الاغتيال الأخيرة".

وقال "الكاظمي" في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "نقوم بكل ما يلزم فيما تبقى لتضطلع القوى الأمنية بواجباتها".

وتابع: "التواطؤ مع القتلة أو الخضوع لتهديداتهم مرفوض وسنقوم بكل ما يلزم لتقوم أجهزة وزارة الداخلية والأمن بمهمة حماية أمن المجتمع من تهديدات الخارجين على القانون".

هذا، وأعلنت شرطة البصرة تشكيل لجنة تحقيق في جريمة اغتيال الناشطة العراقية "رهام يعقوب" وزميلتها.

ويوجه الناشطون والحقوقيون العراقيون اتهامات للشرطة العراقية بأن تراخيها تسبب في زيادة جرأة المليشيات المسؤولة عن عمليات الاغتيال وتكرارها، وهي العمليات التي يشيرون إليها عادة باسم "الكواتم" لاستخدام كواتم الصوت لمنع صوت الأسلحة النارية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات