الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 07:18 م

قال مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية الإمارتية "جمال المشرخ" إن بلاده ستستمر في التطبيع مع الكيان الصهيوني حتى إذا قامت (إسرائيل) بالضم.

جاء ذلك ردا على سؤال للصحفي الإسرائيلي المرافق للوفد الإسرائيلي الذي زار الإمارات "رفائيل أهارين"، عما إذا كان التطبيع مع (إسرائيل) سينهار إذا قامت إسرائيل بالضم.

ومع ذلك، قالت وزارة الخارجية الإماراتية في وقت لاحق إنه أخطأ في الكلام، دون توضيح موقفها من هذه المسألة.

ووفق موقع "تايمز أوف إسرائيل" العبري فقد قال "المشرخ" إن بلاده تلقت تأكيدات بأن (إسرائيل) لن تدفع قدما بخطتها لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية. لكنه استدرك قائلا: "لا يمكننا التكهن بالأنشطة الإسرائيلية المستقبلية".

وشدد "المشرخ" الذي كان يتحدث للصحفيين الإسرائيليين في صالة كبار الشخصيات في مطار أبوظبي قبيل مغادرة الوفد الإسرائيلي، شدد على "التقدم الذي تم إحرازه في العلاقات الثنائية (بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي) منذ هبوط الطائرة في أبوظبي الاثنين". وفق الموقع العبري.  

ووصلت أول رحلة جوية إسرائيلية، ظهر الإثنين، إلى مطار أبو ظبي، لتعلن افتتاح خط الطيران بين الجانبين، بعد اتفاق التطبيع، وكان ملفتا مرورها فوق العاصمة السعودية الرياض خلال رحلتها.

وأعدت الإمارات استقبالا رسميا، واستعدادات كبيرة، لوصول الطائرة، التي تقل "جاريد كوشنر" و"مئير بن شبات"، ورفعت الأعلام الأمريكية وأعلام الاحتلال الإسرائيلي، في سماء أبو ظبي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات