السبت 12 سبتمبر 2020 09:45 ص

احتفت الصحف البحرينية، الصادرة السبت، باتفاق التطبيع الذي تم الإعلان عنه مع (إسرائيل) برعاية أمريكية، واعتبرته خطوة نحو تحقيق الاستقرار في المنطقة.

وعنونت الصحف البحرينية مانشتاتها الرئيسية بالخطوة التي وصفتها بـ"التاريخية".

وتصدرت صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" الصفحة الأولى من صحيفة "الأيام"، بجانب صورتي الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والعاهل البحريني "حمد بن عيسى آل خليفة".

كما نشرت الصحيفة البيان البحريني الإسرائيلي الأمريكي الثلاثي، الذي أعلن اتفاق التطبيع، لافتة إلى أن "السلام العادل والشامل خيار استراتيجي".

أما صحيفة "الوطن" فوصفت الاتفاق بأنه "خطوة تاريخية لتحقيق السلام في المنطقة".

وفي تعليقها على الاتفاق، وتحت عنوان "مملكة السلام"، قالت صحيفة "الوطن" إن الخطوة تأتي ضمن دعوة المملكة إلى التعايش السلمي والتسامح، لافتة إلى أن الهدف الرئيسي من الاتفاق هو نشر السلام والدفاع عن قضايا ومصالح الأمة ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه.

كما أشادت صحيفة "البلاد" بالخطوة البحرينية الإسرائيلية، وقالت إن المنامة "تكتب التاريخ الجديد".

وقالت الصحيفة إن الخطوة البحرينية تستهدف تحقيق السلام للشعب الفلسطيني، وفق المبادرة العربية، عبر إطار مواكب للتحديات ومعطيات العصر الراهن.

ولفتت الصحيفة، في رأيها الذي حمل عنوان "صفحة سلام جديدة"، إلى أن القرار البحريني رجّح المنطق، وطوى صفحة الزمن للانتقال إلى جبهة جديدة للدفاع عن حق الشعب الفلسطيني، تقوم على الحوار وليس البندقية.

وتابعت الصحيفة: "هذه الخطوة الشجاعة هي مشروع مستحق لجائزة نوبل المقبلة للسلام، كي تتفرغ البلدان لمواصلة الازدهار والتقدم وتبادل المعرفة؛ لأن الجهل هو عدو اليوم".

كما صدرت صحيفة "البلاد"، ترحيب مجلسي الشورى والنواب (البرلمان) بـ"الخطوة التاريخية التي ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة".

وشدد المجلسان، وفق البيان، على ما ذكره العاهل البحريني، على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل، وفقاً لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

أما صحيفة "أخبار الخليج" فأبرزت ترحيب الإمارات ومصر بالخطوة البحرينية.

والجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تطبيع العلاقات بين البحرين و(إسرائيل)، وذلك بعد أقل من شهر على خطوة مماثلة للإمارات.

وقال بيان أمريكي بحريني إسرائيلي إن المنامة ستشارك في حفل توقيع الاتفاق بين (إسرائيل) والإمارات، الثلاثاء المقبل.

والبحرين حليف وثيق للسعودية والإمارات، وتستضيف مقر البحرية الأمريكية في المنطقة.

واستضافت المنامة، العام الماضي، مؤتمرا تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، وهو ما يمثل الشق الاقتصادي لـ"صفقة القرن"، التي أعلنتها الإدارة الأمريكية، وتواجه غضبا فلسطينيا كونها تفرغ القضية من مضمونها.

وتعتبر المملكة الصغيرة رابع دولة توقع أن توافق على توقيع اتفاقية تطبيع مع (إسرائيل) بعد مصر والأردن والإمارات.

وأدانت الفصائل الفلسطينية هذا الاتفاق، واعتبره بعضها إصرارا على "تنفيذ صفقة القرن"، فيما ذهب آخرون إلى أن موقف الجامعة العربية الخاص بعدم إدانتها للتطبيع، وفشلها في تمرير مشروع قرار بخصوص ذلك، فتح شهية بعض الدول لهذا الأمر.

المصدر | الخليج الجديد