الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 05:54 ص

أعلن "طلعت فهمي"، المتحدث باسم جماعة "الإخوان المسلمون" بمصر، الإثنين، أن "إبراهيم منير" نائب المرشد العام صار المسؤول الأول بالجماعة، نافيا وجود تغيير بموقع الأمين العام الذي يشغله "محمود حسين" المتواجد خارج البلاد.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية لـ"طلعت" مع فضائية "وطن" المحسوبة على الجماعة، عقب صدور بيان من "منير" يتحدث عن "بدء مرحلة جديدة"، بعد نحو أسبوعين من توقيف القائم بأعمال المرشد العام "محمود عزت".

وفي 28 أغسطس/آب الماضي، أقرت الجماعة بتوقيف "عزت"، مؤكدة أن أعمالها "تسير بانتظام"، دون أن تعلن اسم من حل مكانه، وذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الداخلية المصرية أنها أوقفته من شقة في حي "التجمع الخامس" شرقي القاهرة.

وقال المتحدث باسم الجماعة: "إبراهيم منير هو الآن نائب المرشد وصار المسؤول الأول عن إدارة الجماعة وفق لوائح وتقاليد الجماعة وأعرافها ولكل مرحلة خصائصها وظروفها".

وردا على كون "إبراهيم منير"، صار أيضا القائم بأعمال المرشد خلفا لـ"محمود عزت"، أجاب: "نعم صار المسؤول الأول".

ونفى المتحدث باسم الجماعة أن تكون في لائحة الجماعة ما يمنع أن يكون القائم بأعمال المرشد من خارج مصر.

وأكد أن بيان "منير" لم يتحدث عن الأمين العام، مشددا على أنه مستمر في موقعه.

وقال إن الجماعة لن تدار من الـ"فيسبوك"، في إشارة غير مباشرة لما تداولته تدوينات الساعات القليلة الماضية عن تغييرات جذرية بقيادة الجماعة.

وأضاف أن "بيان منير واضح، هناك مرحلة جديدة سوف نتعامل معها وهو ما نعمل عليه جميعا وعندما تصل لترتيبات المرحلة ستعلم الجماعة أفرادها بها في الوقت المناسب".

وقال "منير" في بيان مساء الإثنين، إنه تقرر "بدء مرحلة جديدة" في عمل الجماعة، قال إنها في ظل ظروف عديدة بينها توقيف "عزت".

وأضاف: "بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى، وأخذ المشورة، فقد تم ترتيب عمل الجماعة بما يكافئ متطلبات المرحلة القادمة".

المصدر | الأناضول