تعتزم الإدارة الأمريكية فرض عقوبات على أكثر من 24 شخصاً وكيانا، غدا الإثنين، وذلك بعدما شاركوا في البرامج النووية والصاروخية وبرامج الأسلحة التقليدية الإيرانية.

وأشار مسؤول أمريكي، الأحد، إلى أن ذلك يعزز عقوبات الأمم المتحدة على طهران التي تقول واشنطن إنها استأنفتها رغم اعتراض الحلفاء والخصوم.

وقال المسؤول الأمريكي إن الرئيس "دونالد ترمب" سيصدر أمراً تنفيذياً، الإثنين، يسمح للولايات المتحدة "بفرض عقوبات على الأطراف غير الأمريكية التي تتعامل في الأسلحة التقليدية مع إيران"، بحسب "رويترز".

وأشار المسؤول الأمريكي، رافضاً كشف اسمه، إلى أن واشنطن تعتقد أن إيران ربما تملك مواد انشطارية تكفي لصنع قنبلة نووية بحلول نهاية هذا العام، مضيفاً أن إيران وكوريا الشمالية استأنفتا التعاون بشأن مشروع الصواريخ بعيدة المدى.

وتتفق العقوبات الجديدة مع محاولة الرئيس الأمريكي، "دونالد ترمب" للحد من النفوذ الإقليمي لإيران.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، مساء السبت، أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران "دخلت مجدداً حيز التنفيذ"، محذراً من "عواقب" إذا فشلت الدول الأعضاء في المنظمة الأممية في تنفيذ هذه العقوبات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات