الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 04:06 م

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي "إيلي كوهين" إن مزيدا من الدول الخليجية والأفريقية ستنضم إلى اتفاقات التطبيع مع إسرائيل، وذكر منها السعودية وسلطنة عمان والسودان وتشاد.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها "كوهين" مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وأوضح أن "السعودية وسلطنة عمان والسودان وتشاد سينضمون إلى ركب المطبعين مع إسرائيل".

وتأتي تصريحات الوزير بعد أكثر من أسبوع من توقيع الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، برعاية أمريكية.

 كما تأتي وسط أنباء متواترة عن موافقة الرياض والخرطوم على الاقدام على خطوة مماثلة.

تحالف عسكري

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى أن اتفاقات التطبيع مع الدول الخليجية ستخلق "تحالفا عسكريا ضد إيران وتحالفا اقتصاديا قويا بين إسرائيل ودول الخليج".

وقال إن "هدفا مشتركا" يجمع السعودية بإسرائيل وهو "البحث عن الأمن والاستقرار في المنطقة"، مستذكرا التوتر بين الرياض وطهران عام 2019.

وحول الجدل المثار بخصوص الحديث عن نية واشنطن بيع مقاتلات "إف-35" إلى الإمارات، شدد "كوهين" على استمرار المعارضة الإسرائيلية لأي خطوة تهدد التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

تطبيع مقابل مساعدات

وقبل يومين كشف موقع "أكسيوس" الأمريكي عن استضافة أبوظبي اجتماعا حاسما، عقده مسؤولون أمريكيون وإماراتيون وسودانيون؛ لبحث اتفاق تطبيع محتمل بين إسرائيل والسودان.

وذكر الموقع أن التطبيع مع السودان يتوقف على تلبية واشنطن وأبوظبي طلبات الخرطوم بالحصول على مساعدات اقتصادية، ورفع اسم السودان مع على قوائم الدول الراعية للإرهاب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات