الأربعاء 23 سبتمبر 2020 12:55 م

أفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن وفدا رفيعا من دولة الاحتلال توجه إلى البحرين، الأربعاء، لإجراء مباحثات إضافية حول تفاصيل اتفاق التطبيع بين البلدين، والذي تم توقيعه قبل أيام، عبر طائرة مرت فوق الأجواء السعودية.

وأقلت الطائرة، التي تتبع شركة "يسرائير" للطيران، شخصيات رسمية إسرائيلية، وعبرت المجال الجوي السعودي، متجهة إلى المنامة، الأربعاء، بحسب ما أظهره موقع "فلايت رادار 24" لتتبع الرحلات الجوية.

وضم الوفد الإسرائيلي مسؤولين رفيعي المستوى من حكومة الاحتلال برئاسة المدير العام لديوان رئاسة الوزراء "رونين بيرتس"، ومدير عام وزارة الخارجية "ألون أوشفيز"، ومسؤولين كبار من مجلس الأمن القومي وديوان رئاسة الوزراء وبعض الوزارات الأخرى.

ولم تعقب السلطات السعودية على ما ذكرته هيئة البث الإسرائيلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن هذه الطائرة الإسرائيلية هي الأولى التي تمر من سماء السعودية باتجاه البحرين بعد أن حلقت طائرة أخرى في سماء المملكة متجهةً للإمارات منذ أسابيع.

وأشارت إلى أن الوفد توجه إلى البحرين من أجل عقد اجتماعات رسمية للترويج لإنشاء محطة طيران في العاصمة المنامة.

و"يسرائير" هي شركة طيران إسرائيلية خاصة، وهي الثانية من حيث الحجم بعد شركة طيران "العال" الحكومية.

والثلاثاء، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" إنه تحادث هاتفيا مع ولي العهد البحريني، الأمير "سلمان بن حمد".

وقال "نتنياهو"، في رسالة مصورة: "كانت المكالمة استثنائية ورائعة وودية جدا".

وأضاف: "أكدنا مرة أخرى، مبادئ اتفاقيات إبراهيم، وتحدثنا عن تسريع تنفيذ الاتفاقيات بين البحرين وإسرائيل وكيف نجعل هذا السلام سلاما اقتصاديا وتكنولوجيا وسياحيا، وسلاما في كل مجال من تلك المجالات، وستسمعون عن الخطوات العملية في هذا الخصوص قريبا جدا".

وكانت السعودية قد أعلنت مطلع الشهر الجاري، عن فتح مجالها الجوي أمام الطائرات المتجهة من إسرائيل إلى الإمارات.

ووقعت الإمارات والبحرين، منتصف سبتمبر/أيلول الجاري، اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل في واشنطن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات