الاثنين 28 سبتمبر 2020 03:56 م

قال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، "مرزوق الغانم"، إنه يتعين أن يتم الانتهاء من قانون البدون قبل نهاية دور انعقاد المجلس لأن القانون في غاية الأهمية.

و"البدون"، تعبير يطلق على فئة سكانية تعيش في الكويت لا تحمل جنسية البلد، ويبلغ عددهم قرابة 96 ألف شخص، بحسب بيانات رسمية.

وشدد "الغانم" على أن فض دور الانعقاد لا يعني عدم مناقشة الموضوع "بل سيناقش ولو في اجتماع غير عادي وفق الإجراءات الدستورية المتبعة، وليحسم الأمر بالتصويت".

وأشار "الغانم" إلى أن نصاب لجنة الداخلية والدفاع لم يكتمل اليوم، وهناك بعض الأعضاء منها مصابون بـ"كورونا"، لكن هذا ليس عذرا، حسبما نقلت صحيفة "القبس" الكويتية.

وأشار إلى أن هناك العديد من المشاورات بين مقدمي القوانين لتقريب وجهات النظر المتباعدة بين القوانين المطروحة.

وأضاف: "نريد قانونا يحافظ على هويتنا الوطنية ويضع حلا جذريا للمشكلة، ولا نسعى لظلم أي فئة مهما كانت بعكس ما يحاول البعض أن يشيع ذلك لأنه مستفيد من الأوضاع الحالية، مشكلة البدون يجب أن تنتهي بحلول جذرية، والهوية الوطنية ليست سلعة تباع وتشترى".

وفي تصريحات له في يوليو/تموز العام الماضي، قال "الغانم" إن هناك حلا جذريا وشاملا لقضية "البدون" قبل انتهاء الصيف.

وأضاف "الغانم" أن هناك تنسيقا نيابيا حكوميا لإيجاد حل تشريعي جذري وشامل لقضية البدون خلال فترة الصيف.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات