الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 06:04 م

قدم محام مصري مغمور دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة بمصر، طالب فيها سلطات بلاده باتخاذ الإجراءات القانونية، ومطالبة إسبانيا بتسليم رجل الأعمال المصري "محمد علي"، مبررا ذلك بالقول إنه "ارتكب جرائم يعاقب عليها القانون".

وقال المحامي "محمد حامد سالم" إنه فوجئ بسفر "علي" إلى إسبانيا؛ "للهروب من الجرائم التي ارتكبها بمصر، ومنها التهرب الضريبي، وأخرى ارتكبها باسم شركته"، حسب قوله.

وأضاف المحامي أن "علي" اتخذ من دولة إسبانيا مقرا له، وفى غضون شهر سبتمبر/أيلول 2019 بث فيديوهات له يظهر فيها بالهجوم على رئيس الجمهورية وزوجته وأبنائه وتهديدهم وتحريض ضدهم بالقتل، حسب الدعوى.

وأضافت الدعوى أن "علي"، "بث، في فيديوهاته التحريضية، روح الكراهية بين أبناء الشعب الواحد، كما يواصل سب وقذف المسؤولين والوزراء".

تأتي تلك الدعوى القضائية في ظل مظاهرات ليلية تشهدها البلاد على مدى أكثر من 8 أيام متواصلة؛ استجابة لدعوة "علي" بالاحتجاج للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية، ووقف هدم المنازل، والإطاحة بالرئيس "عبدالفتاح السيسي".

وسبق أن طالبت مصر السلطات الإسبانية بتسليم "علي"، لكن جلسة استماع لذلك الطلب لم تسفر عن إجراء حقيقي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات