يخطط موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، لإخفاء التعليقات التي قد تكون مسيئة تلقائياً، كجزء من محاولات المنصة المستمرة لمعالجة مشكلة التنمر على الإنترنت.

وقالت الشركة، إن التعليقات التي ستُخفى ستكون مماثلة لتلك التي أبلغ عنها المستخدمون في الماضي.

ولفت "إنستجرام"، إلى أنه يستخدم أنظمة الذكاء الاصطناعي الحالية، لتحديد لغة التنمر أو المضايقة في التعليقات.

ومن المقرر أن يبدأ "إنستجرام"، اختبار الميزة الجديدة، في اليوم الذي يصادف فيه أيضاً عيد ميلاد التطبيق العاشر.

وسيتمكن المستخدمون من مشاهدة التعليقات المسيئة، عبر النقر على زر "عرض التعليقات المخفية" لرؤيتها إذا أرادوا ذلك.

من جانبه، تعهد "آدم موسيري"، الذي تولى رئاسة "إنستجرام" منذ عامين، بمحاربة التنمر عبر الإنترنت، حيث طرحت الشركة المملوكة لـ"فيسبوك"، العام الماضي أداة "تقييد"، تسمح "بتقييد" حركة مستخدم آخر، حيث تكون تعليقاته على مشاركاتك مرئية له فقط، وليس للمستخدمين الآخرين.

كما أضافت المنصة سابقاً ميزة أخرى تتيح للأشخاص معرفة ما إذا كان من الممكن اعتبار تعليقهم مسيئاً قبل نشره.

وقال "إنستجرام"، إنه منذ تقديم التحذيرات بشأن التعليقات، لاحظت الشركة "تحسناً كبيراً" في تعديل الأشخاص للتعليقات أو عدم نشرها.

وسبق أن أجرى "تويتر"، اختبارات مماثلة في الآونة الأخيرة، وحث المستخدمين على التفكير في إعادة كتابة ردودهم على التغريدات قبل نشرها، إذا كانت تحتوي على كلمات مزعجة أو ضارة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات