ذكرت تقارير صحفية، أن الحكومة الروسية تدرس إمكانية مساعدة فنزويلا في تصدير النفط، في ظل العقوبات الأمريكية المشددة عليها.

ونقلت صحيفة "كوميرسانت" الاقتصادية الروسية، عن مصادر لم تحدد هويتها، القول إن "شركات التأمين الروسية قد تقدم التغطية التأمينية بقيمة تصل إلى 300 مليون دولار للسفن المملوكة لشركة جيه في ترانس أوشانيا" الروسية الفنزويلية والتي تعمل في مجال نقل النفط الفنزويلي.

وأشارت وكالة "بلومبيرج" للأنباء، إلى أن بنك برومسيفا بنك الروسي يدرس منح الشركة قرضا بقيمة 80 مليون دولار لشراء ناقلتي نفط إضافيتين، إلى جانب الناقلة "أياكوشو" الموجودة  في الخدمة والتي ترفع العلم الروسي منذ يونيو/حزيران الماضي.

وذكرت "بلومبيرج" أن هذه الناقلات تستطيع على الأقل تصدير النفط الذي يتم إنتاجه من حقول مملوكة لشركات روسية في فنزويلا.
 

المصدر | د ب أ