السبت 24 أكتوبر 2020 05:52 ص

قدم برلماني مصري مذكرة رسمية إلى هيئة الرقابة الإدارية لفتح تحقيق في فساد الوزيرة السابقة "داليا خورشيد" واستغلالها منصب زوجها محافظ البنك المركزي الحالي "طارق عامر" في تسهيل أعمالها وشركائها.

وقال النائب "محمد فؤاد"، في مذكرته، إن شركة "خورشيد" المعروفة باسم "مسار" لها تعاملات كبيرة مع "الشركة المصرية للهيدروكاربون"، حسب وسائل إعلام محلية.

وأورد وقائع على استغلال "خورشيد" منصب زوجها في الضغط على رؤساء عدد من البنوك لمنعها من الحجز على "الشركة المصرية للهيدروكاربون" بعد عجزها عن سداد ديون تقدر بنحو 450 مليون دولار.

ولفت البرلماني إلى أن "خورشيد" تحصل على مبلغ 50 ألف دولار شهريا نظير القيام بأعمال الاستشارات لـ"الشركة المصرية للهيدروكاربون"، بموجب عقد تم توقيعه في أبريل/نيسان 2019.

بجانب الحصول على نسبة 3% من القرض الجديد التي ستقوم بتسهيله لصالح تلك الشركة.

وطالب البرلماني هيئة الرقابة الإدارية بإجراء تحقيق بشأن ضغوط تعرض لها رؤساء عدد من البنوك لتسهيل عمل شركة "مسار"، بجانب تضارب المصالح في تعيين مسؤولين بالبنوك داخل الشركة لتسهيل أعمال "خورشيد".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات