الأربعاء 28 أكتوبر 2020 03:42 م

حدثت "تيك توك" إرشادات المجتمع الخاصة بها، وبدأت بإبلاغ الأشخاص الذين تمت إزالة فيديوهاتهم من منصتها بالسبب.

وقالت "تيك توك" في منشور: "خلال الأشهر القليلة الماضية، كنا نجرب نظام إشعار جديد لإضفاء المزيد من الوضوح بخصوص عمليات إزالة المحتوى لصانعي المحتوى، تتمثل أهدافنا في تعزيز الشفافية لتقليل سوء الفهم بشأن المحتوى على منصتنا".

وادعت الشركة أن إجراءاتها قد قللت من معدل تكرار الانتهاكات، وتضاعفت الزيارات لقراءة إرشادات مجتمع الشركة 3 مرات تقريبًا.

وتقول أيضًا إنها شهدت انخفاضًا بنسبة 14% في طلبات المستخدمين لاستعادة مقاطع الفيديو.

تقول الشركة إنها تقوم الآن بإدخال هذا التغيير على مستوى العالم، وبالإضافة إلى هذا التحديث، طورت "تيك توك" من كشف المحتوى الذي قد يكون مرتبطًا بإيذاء النفس أو الانتحار.

عندها ستوفر الشركة روابط لمنظمات متخصصة في الصحة النفسية، وقائمة بالأسئلة الشائعة لمحاولة توجيه المستخدمين إلى الموارد المفيدة.

وفي تقرير الشفافية الصادر في يوليو/تموز، قالت "تيك توك" إنها أزالت أكثر من 49 مليون مقطع فيديو في الأشهر الستة السابقة، وهذا يمثل أقل من 1% من جميع مقاطع الفيديو التي تم تحميلها على الموقع.

وأُزيلت أكثر من ربع مقاطع الفيديو بسبب مشاهد عُري وأفعال جنسية للبالغين، بينما تمت إزالة البعض الآخر بسبب "تصوير سلوك ضار أو خطير أو غير قانوني من قبل القصر" مثل الكحول أو المخدرات.

أصبحت "تيك توك" تتخذ أيضًا موقفًا أقوى ضد المحتوى المعادي للسامية والإسلاموفوبيا، حيث تزيل مقاطع الفيديو والوسوم التي تنشر معلومات مضللة، بالإضافة إلى الصور النمطية المؤذية

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد