أضاف "تيك توك" ميزة جديدة إلى تطبيقه تمكّن بشكل تلقائي الأشخاص المصابين بالصرع الحساس للضوء من تخطي مقاطع الفيديو التي قد تؤدي إلى تحفيز النوبات.

عند تمكين هذه الميزة، سيتلقى المشاهدون الذين يصادفون أول مقطع فيديو من هذا النوع إشعارًا يقدم لهم خيار "تخطي الكل" في مقاطع الفيديو المستقبلية، وفق ما قاله "جوشوا جودمان"، مدير المنتج والثقة والسلامة في "تيك توك".

الصرع هو اضطراب يصبح فيه نشاط الدماغ غير طبيعي ويمكن أن يؤثر على جميع الناس، وتتنوع أعراض الاضطراب بشكل كبير، حيث تتراوح النوبات من التحديق الفارغ إلى ارتعاش الذراعين أو الساقين.

وقالت "لورا ثرال"، المديرة التنفيذية لـ"مؤسسة الصرع" التي عملت معها "تيك توك": "بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صرع حساس للضوء، يمكن أن يؤدي التعرض للأضواء الساطعة بشدة معينة أو أنماط بصرية معينة إلى حدوث نوبات، وفي حين أن عدد المصابين بالصرع الحساس للضوء قليل، فإن التأثير قد يكون خطيرًا للغاية".

يمكن للمحتوى الرقمي المحفز للصرع، أن تكون له تداعيات خطيرة إذا تم استخدامه عن قصد بشكل ضار.

وسبق أن تم شن هجوم إلكتروني جماعي على مؤسسة الصرع في عام 2019، حيث أرسل أفراد مقاطع فيديو وصورًا للأضواء القوية الوامضة كمحفزات متعمدة.

وبالمثل، استُهدف الصحفي "كورت إيتشينوالد" بصور "GIF" محفزة للصرع بعد نشره انتقادات لـ"دونالد ترامب".


 

المصدر | الاندبندنت - ترجمة الخليج الجديد