السبت 31 أكتوبر 2020 04:18 م

وقعت مصر والعراق، السبت، على 15 مذكرة تفاهم وبرنامجا تعاونيا، وذلك خلال اجتماعات اللجنة العليا بين البلدين، التي عقدت في العاصمة بغداد.

ووصل رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي"، إلى العاصمة العراقية بغداد، السبت، في زيارة هي الأولى له، منذ تشكيل الحكومة العراقية برئاسة "مصطفى الكاظمي"، الذي كان في استقباله.

وتنوعت الاتفاقيات بين مجالات النقل والموارد المائية والصحة والبيئة والعدل والاستثمار والإسكان والإعمار والصناعة والتجارة والمالية".

ووفقا لبيانات الهيئة العامة للاستعلامات، بلغ حجم التجارة بين مصر والعراق خلال العام الماضي، حوالي 486 مليون دولار، منها ‏‏479 مليون دولار صادرات مصرية، و7 ملايين دولار واردات من العراق.

كما اتفق الجانبان على أهمية إنشاء آلية لحصول مصر على النفط، مقابل قيام الشركات المصرية بمشروعات إعادة إعمار العراق.

وأوضح "مدبولي"، حسب بيان للحكومة المصرية، أن الآلية يجرى عملها من خلال "قيام الشركات المصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق الشقيق، مقابل كميات النفط التي سوف تستوردها مصر من العراق".

وأكد "مدبولي" أن "إنشاء هذه الآلية سوف يسهم في مضاعفة التعاون ويعزز تنفيذ المشروعات التنموية على أرض بلاد الرافدين".

وأعلن عن استعداد شركات المقاولات المصرية، للدخول للسوق العراقي، للمساهمة في تطوير البنية الأساسية وجهود إعادة الإعمار، وتنمية وتطوير قطاع الإنشاءات والإسكان، خاصة أن هذه الشركات اكتسبت خبرات واسعة ولها إنجازات في الكثير من دول العالم وسُمعة طيبة في الأسواق التي تعمل بها.

كما أكد رئيس الوزراء المصري أن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية العراقية، يتم عقدها بهدف تعظيم الاستفادة المتبادلة من خبرات وإمكانات الدولتين، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تعاونهما في مختلف المجالات بما يعود بالنفع على شعبي البلدين.

من جانبه، أشاد "الكاظمي" بالعلاقات الأخوية بين البلدين، ورغبة العراق بتطويرها إلى مستوى علاقات استراتيجية تخدم مصلحة البلدين، فضلا عن إشادته بموقف مصر الداعم للعراق في حربه ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأعرب "الكاظمي" عن "سعادته لاستضافة بغداد أعمال اللجنة العليا العراقية المصرية المشتركة، حيث تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات، في مجالات النقل والصحة والطاقة والكهرباء، والتعاون في المجالات العلمية والفنية والثقافية".

وأكد "أهمية الاستفادة من التجربة المصرية في قطاع الإسكان والإعمار"، داعيًا "الشركات المصرية إلى المشاركة في إعادة إعمار المناطق المحررة".

كما شدد على أن "الحكومة ملتزمة بتطوير الشراكة العراقية-المصرية، وجادّة في العمل على تحسين بيئة الاستثمار في العراق، وتذليل الصعوبات أمام قدوم الشركات المصرية الى العراق"، داعيا الجانب المصري الى تسهيل دخول رجال الأعمال العراقيين الى مصر، وإقامة الشراكات مع نظرائهم المصريين.

وضم الوفد المصري وزراء الكهرباء والبترول والقوى العاملة والتعاون الدولي والصحة والإسكان والنقل والطيران المدني والتجارة والصناعة، والرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة.

ويشارك في أعمال اللجنة المشتركة ومنتدى الأعمال الذى سيقام على هامشها، عدد من رجال الأعمال من الجانبين المصرى والعراقى.

وفي أغسطس/آب الماضي، التقى "الكاظمي"، مع الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، والعاهل الأردني الملك "عبدالله الثاني"، خلال القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق، التي تطرقت إلى مناقشة آليات التعاون بين الدول الثلاث، التي انطلقت أولى جولاتها في القاهرة مارس/آذار 2019.

وتأتي هذه الزيارة، بعد أيام من رفض بغداد، طلباً رسمياً قدمته القاهرة، لاعتبار جماعة "الإخوان المسلمون" منظمة "إرهابية"، حيث اعتبر المتحدث باسم الحكومة العراقية "أحمد الملا طلال"، أن الجماعة جزء رئيسي من العملية السياسية في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد