الاثنين 2 نوفمبر 2020 05:30 ص

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي "إيلي كوهين"، إن المفاوضات ستتكثف مع 5 دول بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لإقناعها بتطبيع علاقاتها مع تل أبيب.

جاء ذلك في تصريحات لكوهين للقناة الإسرائيلية "20"، مساء 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تابعتها "الأناضول".

وأضاف كوهين: "بعد التوقيع على الاتفاق مع الإمارات سبق أن قلت إنه ستكون هناك اتفاقيات أخرى مع دولة من الخليج، ودولة من إفريقيا، ولاحقا انضمت البحرين والسودان إلى المسار التاريخي".

وأردف: "هناك 5 أخرى وهي السعودية، وسلطنة عمان، وقطر، والمغرب، والنيجر (نكرر النيجر)، وستتكثف المفاوضات مع هذه الدول بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

ولم يتسن الحصول على تعليق رسمي من الدول المعنية على تصريح الوزير الإسرائيلي.

وكانت الإمارات والبحرين وقعتا منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقا مع "إسرائيل" بتطبيع العلاقات، فيما أعلن السودان نهاية الأسبوع الماضي قراره تطبيع العلاقات مع تل أبيب.

ومن المقرر أن تعقد الانتخابات الرئاسية الأمريكية، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ويتنافس فيها الرئيس الحالي "دونالد ترامب"، مرشحا عن الحزب الجمهوري، في مواجهة "جو بايدن"، نائب الرئيس السابق، مرشحا عن الحزب الديمقراطي.
 

المصدر | متابعات