ستستمر "جوجل" في تقديم تحديثات لمتصفح "كروم" على نظام التشغيل "ويندوز 7" لمدة أطول بـ6 شهور مما كان مخططًا له في الأصل، بسبب التغيرات التي فرضتها جائحة فيروس "كورونا".

فقد أعلنت شركة التكنولوجيا العملاقة في يناير/كانون الثاني من هذا العام أنها ستتوقف عن دعم المتصفح على نظام "ويندوز" القديم في 15 يوليو/تموز 2021.

أما الآن، فقد كشفت الشركة أنها ستستمر في دعم "كروم" حتى 15 يناير/كانون الثاني 2022 على الأقل.

وقالت الشركة في إعلانها إن الشركات وفرق تكنولوجيا المعلومات واجهت الكثير من التحديات هذا العام بسبب ترتيبات العمل من المنزل وتغيرات بيئة العمل الأخرى التي أحدثتها جائحة فيروس "كورونا".

وأضافت: "ربما تعين تأجيل بعض مشاريع تكنولوجيا المعلومات المخطط لها لصالح مشاريع أكثر أهمية"، لذلك اختارت الاستماع إلى تعليقات عملاء المؤسسات.

وبالرغم من أن "ويندوز 7" مضى عليه أكثر من عقد من الزمان، إلا أن الكثير من المؤسسات لا تزال تستخدمه، ووفقًا لبيانات "جوجل"، فإن 22% من المؤسسات التي تستخدم نظام التشغيل "ويندوز" لم تنتقل بعد من "ويندوز 7" إلى "ويندوز 10".

ومن خلال تأجيل الموعد النهائي 6 أشهر عما هو مخطط له، تأمل "جوجل" في منح عملاء المؤسسات الوقت الكافي للابتعاد عن نظام التشغيل القديم دون الحاجة إلى القلق بشأن الأمان.

يُذكر أن "مايكروسوفت" نفسها توقفت عن توفير تحديثات الأمان لنظام التشغيل بعد 14 يناير/كانون الثاني 2020، بالرغم من أنه يمكن للشركات الاستمرار في الدفع مقابل الدعم حتى عام 2023.

المصدر | إنجادجت - ترجمة الخليج الجديد