الأربعاء 25 نوفمبر 2020 12:33 ص

جدد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، إشادته بجهود الكويت لرأب الصدع في الخليج، واعتبره بمثابة "مثال يحتذى به"، لافتا إلى أن هذه الجهود تحظى بدعم كامل من واشنطن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ "أحمد ناصر المحمد الصباح"، في واشنطن، الثلاثاء.

وأضاف "بومبيو"، أنه يشكر الكويت على المشاركة في حملة الضغط القصوى ضد إيران، وما تقوم به لدعم الجنود الأمريكيين في القواعد العسكرية، مضيفا أنه يثمن التعاون الأمني بين البلدين، ولا سيما في ما يتعلق بمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

من جانبه، قال وزير الخارجية الكويتي، إن الحفاظ على الحوار الإستراتيجي بين بلاده والولايات المتحدة أمر مهم، معربا عن شكر بلاده لما قدمته واشنطن من الرعاية الصحية لأمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، والتزامها بأمن المنطقة.

وتقود الكويت وساطة مستمرة لإنهاء الأزمة الخليجية التي دخلت عامها الرابع، وهي الوساطة التي تحظى بدعم كبير من الولايات المتحدة.

وكانت إدارة الرئيس الجمهوري "دونالد ترامب"، قد أعربت عن أملها في إنهاء الأزمة قبيل انتهاء ولايتها في الـ20 يناير/كانون الثاني المقبل، بعد فوز المرشح الديمقراطي "جو بايدن" بالانتخابات الرئاسية.

كما ذكرت أنباء، خلال الأسابيع الماضية، أن وساطات وتحركات عاجلة تتم لإنهاء الأزمة الخليجة التي بدأت في منتصف 2017، واتخذت على إثرها السعودية والأمارات والبحرين ومصر إجراءات لمقاطعة قطر، بذريعة دعم الدوحة للإرهاب.

ونفت الدوحة اتهامات دول الحصار، وأعربت عن استعدادها للانخراط في حوار لا يستهدف سيادتها الوطنية وقرارها السياسي.

المصدر | الخليج الجديد