الأحد 29 نوفمبر 2020 09:32 م

أعلنت وزارة الأمن الإيرانية، في بيان، الأحد، توصلها إلى "أطراف خيوط" بشأن مرتكبي عملية اغتيال العالم النووي "محسن فخري زاده"، الجمعة الماضي.

وقال البيان، إن الإجراءات التي اتخذها منتسبو الوزارة قادت إلى العثور على خيوط عن المتورطين في عملية الاغتيال، متعهدة بالإعلان عن التفاصيل لاحقا.

واغتيل "زاده" بواسطة رشاش آلي كان على متن سيارة أخرى، ويجري التحكم فيه عن بعد، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

ولم تؤكد طهران الرواية التي نشرتها الوكالة، ولم تعلن كذلك عن تفاصيل تقرير الطب الشرعي بشأن جثة "زاده".

واتهمت إيران، الكيان الإسرائيلي، بالوقوف وراء اغتيال "فخري زاده"، قبل أن تتوعد برد قاس وصعب، فيما لم تعلق تل أبيب على الاتهامات الإيرانية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، هدد في العام 2018، علنا، باغتيال "زاده"، بعد كشف صورته في مؤتمر صحفي أعلن فيه سرقة الأرشيف النووي الإيراني.
 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات