الاثنين 30 نوفمبر 2020 08:47 ص

قال مدير سابق لجهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إنه من الصعب على إيران "تعويض" العالم النووي الإيراني البارز، "محسن فخري زاده"، الذي قُتل، يوم الجمعة، بسبب الدور "المحوري" الذي قام به لتطوير برنامجها النووي.

وأضاف "عاموس يدلين"، الذي تولى إدارة الجهاز في الفترة بين عامي 2006 و2010، أن العالم الإيراني لعب دورا محوريا في برنامج الأسلحة النووية السري لإيران لدرجة أنه سيكون من الصعب استبداله بشخص في نفس المكانة، وفق فضائية "الحرة" الأمريكية.

وتابع: "لا شك في أنه كان المصدر الأساسي للسلطة والمعرفة وتنظيم هذا البرنامج".

وأوضح المسؤول الاستخباراتي السابق في تصريحات صحفية، الأحد، أن البرنامج النووي الإيراني له مساران، الأول: علني لإنتاج مواد انشطارية تدعي طهران أنها للاستخدام المدني، والآخر: سري لأغراض التسليح.

واستدل "يدلين" على نوعين من المدارس الاستخباراتية، الأولى تفيد بأنه يجب "قطع رؤوس الأنظمة لإحداث ضرر دائم على المخططات"، والآخر يشير إلى وجود بدائل لمن يتم اغتيالهم "فالمقابر مليئة بأشخاص كان يعتقد أنه يستحيل استبدالهم". 

لكن المسؤول السابق قال إن مكانة "فخري زاده" بالنسبة لبرامج إيران النووية تشبه ما مثله الجنرال الإيراني "قاسم سليماني"، الذي قتل في غارة أمريكية بالعراق في يناير/كانون الثاني الماضي، لمخططات إيران التوسعية في الشرق الأوسط. 

وقال: "هناك أشخاص يمكن استبدالهم، لكن لا مجال لاستبدال قدراتهم ومعارفهم وقيادتهم وضلوعهم في توجيه الجهود الاستراتيجية". 

وأضاف "خلال العقود الثلاث الماضية، إيران واظبت على تبني نوعين من الجهود الاستراتيجية، "توسيع هيمنتها في الشرق الأوسط من خلال تأسيس وجودها في العراق ولبنان وسوريا واليمن، والاقتراب من الحصول على قدرات لتطوير أسلحة نووية دون عبور الحدود التي من شأنها تنبيه المعارضة الدولية". 

وأردف: "هذه الجهود قادها قاسم سليماني ومحسن فخري زاده، ولا يوجد شك بأنهم (الإيرانيين) يعانون من غيابهما عن الساحة".

والجمعة الماضي، قتل العالم الإيراني، الذي تتهمه إسرائيل بالوقوف وراء برنامج نووي "عسكري"، في هجوم استهدف سيارته،، في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق العاصمة طهران.

واتهم الرئيس الإيراني "حسن روحاني" إسرائيل بالوقوف خلف اغتيال العالم، وتوعد بالرد، لكن إسرائيل نفت ذلك، في حين قالت عدة تقارير إنه من المرجح أن تكون عملية قتله ضمن سلسلة اغتيالات قامت بها إسرائيل لوقف طموحات إيران النووية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات