الأحد 6 ديسمبر 2020 06:46 ص

توقع تقرير اقتصادي كويتي مغاردة نحو 70 ألف وافد بالبلاد، خلال العام المقبل، مع استمرار ضعف أوضاع سوق العمل.

وقال التقرير الصادر عن بنك الكويت الوطني، إنه من المتوقع أن تغادر المزيد من العمالة الوافدة في الفترة المقبلة، على خلفية التغييرات المقترحة في قانون الإقامة، والتي تهدف إلى تقليص أعداد الوافدين في البلاد.

وأضاف التقرير: "كما قد تضطر الشركات إلى الاستغناء عن موظفيها في ظل ضعف المناخ الاقتصادي".

ولفت إلى أنه إذا تم تنفيذ القرار الأخير بتعليق تجديد الإقامة للوافدين الذين تجاوزت أعمارهم 60 سنة من غير الحاصلين على مؤهل جامعي، فإن أكثر من 70 ألف وافد قد يغادرون الكويت العام المقبل.

ووفقا لنظام معلومات سوق العمل التابع للإدارة المركزية للإحصاء، تحسن توظيف الكويتيين بنسبة 2% مقارنة بالعام الماضي، بينما انكمش توظيف الوافدين بنسبة 1.7% على أساس سنوي.

وتشهد الكويت، حملات مناهضة للوافدين شنها بعض البرلمانيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بجانب إجراءات حكومية للحد من أعداد العمالة الوافدة.

ووفق أرقام رسمية، تراجع أعداد الوافدين في الكويت بنسبة 20% منذ بدء جائحة "كورونا".

وتستهدف الحكومة الكويتية، تقليص أعداد الوافدين في البلاد البالغة حاليا 2.65 مليونا، يشكلون نحو 70% من السكان، حسب بيانات رسمية، وذلك من أجل إحداث توازن في التركيبة السكانية للبلاد.

ويشمل ذلك قرارات متعاقبة ومتسارعة لتكويت الوظائف في البلاد؛ أي استبدال العمالة الوطنية بالأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد