الأحد 13 ديسمبر 2020 05:59 ص

تتوقع الموازنة العامة للكويت، عن العام المالي الجاري 2021/2020 تحقيق 9.6 ملايين دينار (31.5 مليون دولار)، كإيرادات من رسوم إقامات الوافدين، وتحديداً من إقامات العمالة المنزلية، إضافة إلى الالتحاق بعائل.

وتشير البيانات إلى أن إجمالي الرسوم المتوقع تحصيلها، يتضمن أن تحقق الكويت إيرادات تقدر بـ3.35 مليون دينار (11 مليون دولار) من رسوم إقامات العمالة المنزلية، ممن يقيمون في البلاد، وفقاً لقانون الإقامة مادة (20).

إضافة إلى 6.25 مليون دينار (20.5 مليون دولار) من رسوم إقامات الالتحاق بعائل، وهي الرسوم التي تحصّل من المقيمين نظير إقامة زوجاتهم وأبنائهم أو ذويهم معهم وفق المادة (22).

وتُظهر البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للمعلومات المدنية، أن عدد العاملين في المنازل يبلغ 744.2 ألف عامل، وأن نحو 92% منهم ينحصرون في 4 جنسيات رئيسية.

وتتصدر الجنسية الهندية قائمة العاملين الوافدين في الكويت بنسبه 47.4%، تليها الجنسية الفلبينية بنحو 21.4%، ثم الجنسية البنجلاديشية بنحو 12%، والسريلانكية بـ10.9%.

سجل إجمالي العمالة الوافدة في الكويت، انخفاضا خلال العام الجاري، من 3.9 ملايين نسمة، إلى 2.8 ملايين نسمة.

وتشهد الكويت، حملات مناهضة للوافدين شنها بعض البرلمانيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بجانب إجراءات حكومية للحد من أعداد العمالة الوافدة.

وتستهدف الحكومة الكويتية، تقليص أعداد الوافدين في البلاد، وذلك من أجل إحداث توازن في التركيبة السكانية للبلاد.

ويشمل ذلك قرارات متعاقبة ومتسارعة لتكويت الوظائف في البلاد؛ أي استبدال العمالة الوطنية بالأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد