ينطلق القمر الصناعي الأول للبحرين في شهر أكتوبر /تشرين الأول 2021.

جاء الإعلان عن ذلك خلال اجتماع وزير المواصلات والاتصالات رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء "كمال بن أحمد محمد"، وبحضور المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء "محمد ناصر الأحبابي"، والرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء "محمد إبراهيم العسيري" وعدد من كبار المسؤولين في الجانبين مع فريق البحرين للفضاء الموجود حاليا في الإمارات، للاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بسير عمل الفريق ومشاريعهم البحثية، والوقوف على التحديات التي يواجهونها في دراستهم في ظل الظروف الراهنة لبحث سبل تجاوزها.

وخلال الاجتماع تمت مناقشة عدد من المشاريع المشتركة والوقوف على أبرز الإنجازات وبحث عدد من المشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها بما يسهم في تحقيق أهداف مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين، حيث تم الاطلاع على التقدم المحرز في مشروع بناء القمر الصناعي المشترك من فئة (3U) والذي سيخضع خلال شهر مارس/آذار المقبل لمجموعة من الاختبارات التقنية لضمان توافقه مع معايير الإطلاق.

ومن المؤمل أن ينطلق القمر الصناعي المشترك إلى محطة الفضاء الدولية خلال شهر أغسطس/آب المقبل وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول 2021 سيتم إطلاقه في الفضاء ليكون القمر الصناعي الأول لمملكة البحرين.

وتم تشكيل فريق البحرين للفضاء من نخبة من المهندسين والتقنيين من شباب وشابات البحرين عام 2018، وتم اختيارهم وفق آلية دقيقة شارك في اعدادها علماء متخصصين في مجال الفضاء من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات