فجرت أنباء العثور على كنوز ذهبية كانت مدفونة في مكة المكرمة جدلا واسعا في السعودية، خاصة مع تداول صور مزعومة للعثور عليها ضمن حفريات.

وأظهرت الصور عملات ذهبية رومانية وقلادات بكميات كبيرة، وقال بعض متداوليها إنه جرى العثور عليها في بيوت مكة القديمة التي دخلت ضمن التوسعة أثناء هدمها وحفرها لضمها إلى الحرم المكي.

وأثار الحديث عن اكتشاف كنوز أثرية، عبارة عن قطع ذهبية، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع هيئة مكافحة الإشاعات السعودية، للإعلان عبر حسابها على "تويتر"، أن الأمر لا يعدو كونه "إشاعة".

وأكدت الهيئة أن الشائعة قديمة، وتنتشر من عام لآخر بين المدن، وتستخدم صورا عشوائية لترويجها.

 

المصدر | الخليج الجديد