شهد النفط الكويتي في الربع الثاني من العام 2020 انخفاضا في العائدات بلغ النصف وتراجعا في الإنتاج إلى أدنى مستوى في 9 سنوات.

كشف ذلك تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني عن تراجع.

وقال التقرير إن إنتاج النفط الكويتي تراجع إلى 2.48 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من 2020 في إطار الالتزام باتفاقية "أوبك+" لخفض حصص الإنتاج، مقارنة بإنتاج بلغ في الربع الأول 2.74 مليون برميل يوميا.

وأضاف التقرير أن عائدات تصدير النفط، التي تشكل قرابة 89% من إجمالي صادرات الكويت، انخفضت إلى النصف تقريبا لتصل إلى 1.8 مليار دينار مقارنة بمستوياتها في الربع السابق؛ نتيجة لانعكاس تداعيات جائحة "كورونا" على أسعار النفط.

إذ انخفض سعر خام التصدير الكويتي إلى 25.8 دولارا للبرميل في الربع الثاني من 2020 مقابل 52.1 دولارا للبرميل في الربع الأول.

وفي الوقت ذاته، واصلت واردات الكويت اتجاهها الهبوطي؛ إذ انخفضت بنسبة 17.7% على أساس ربع سنوي؛ ما ساهم جزئيا في تعويض التأثيرات الناتجة عن تراجع صادرات النفط على الميزان التجاري.

كما انكمش فائض الميزان التجاري للسلع، في المجمل،  إلى 0.3 مليار دينار فقط (983 مليون دولار) بالربع الثاني من 2020.

وفي وقت سابق، كشفت مجلة "ميد" أن قطاع النفط والغاز بالكويت يعد الأكثر تضررا في دول الخليج، إضافة إلى الجزائر ومصر والعراق.

وأشارت المجلة إلى أن قيود الإغلاق الشديدة خلال أشهر الجائحة في البلاد أعاقت تقدم المشروعات العملاقة.

كما أدى انخفاض أسعار النفط العالمية إلى انخفاض إيرادات الميزانية العامة للكويت؛ وبالتالي تراجع الإنفاق الرأسمالي على المشاريع الكبيرة.

المصدر | الخليج الجديد