الاثنين 4 يناير 2021 04:30 م

أعلنت الكويت، الإثنين، اكتشاف حقلين نفطيين جديدين، إضافة إلى اكتشاف امتداد للجزء الشمالي من حقل برقان الكبير.

وقال وزير النفط الكويتي، "محمد الفارس"، إن الاكتشاف الأول كان في حقل "حومه" في الشمال الغربي للبلاد، موضحا أن نتائج التقييم الأولية أظهرت أن مساحة الحقل تبلغ 70 كيلومترا مربعا وبقدرة إنتاجية تصل إلى 1452 برميلا من النفط الخفيف يوميا.

أما الاكتشاف الثاني، فتركز في حقل "القشعانية" شمالي البلاد، وتصل القدرة الإنتاجية له إلى 1819 برميلا يوميا، مع غاز مصاحب يقدر بـ2.78 مليون قدم مكعبة يوميا.

وأوضح "الفارس" أنه تم اكتشاف امتداد شمالي لحقل "برقان الكبير" في مكامن واره ومودود وبرقان، بمعدل إنتاج يومي يتجاوز 2000 برميل يوميا، ما يمهد الطريق لإضافة المزيد من الاحتياطيات، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

واعتبر الوزير هذه الكشوف بمثابة "نجاح" لشركة "نفط الكويت" نظرا للظروف الصعبة التي واجهت البلاد تزامنا مع جائحة فيروس كورونا المستجد، مضيفا أنها تمت من خلال العمل الدؤوب والالتزام بالاشتراطات الصحية.

وأشار إلى "قدرة القطاع النفطي على الصمود في أحلك الظروف"، مضيفا أن شركة "نفط الكويت" أظهرت مرونة والتزاما واضحين في القيام بالأعمال الاستكشافية والتطويرية.

وقبل يومين، كشفت وثيقة رسمية عن ارتفاع قيمة الإيرادات النفطية الكويتية، خلال ميزانية السنة المالية 2019-2020، بنحو 4.1% مقارنة بالسنة المالية التي سبقتها.

ويعتمد الكويت، البلد الذي ينتج 2.8 ملايين برميل نفط يوميا، على الذهب الأسود في توفير أكثر من 90% من إيرادات موازنته، لذا فإن موازنة البلاد قد تضررت جراء انهيار الأسعار من ناحية، وجراء الالتزام بخفض يومي للإنتاج بنحو 640 ألف برميل يوميا تنفيذا لشروط "أوبك+" من ناحية أخرى.

ولا تحقق الكويت سوى إيرادات "غير نفطية" محدودة، تصل إلى 6.6 مليارات دولار سنويا، في وقت تقدر فيه إيراداتها النفطية بنحو 48 مليار دولار، وذلك مقابل مصروفات تبلغ نحو 74 مليار دولار، وفق بيانات وزارة المالية الكويتية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات