الأربعاء 30 ديسمبر 2020 01:35 ص

اتفق المغرب وإسرائيل، على تشكيل فريق خاص للعمل الاقتصادي المشترك.

جاء ذلك، خلال المباحثات التي أجراها وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي "عمير بيرتس"، مع وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي المغربي "مولاي حفيظ العلمي".

وقال "بيرتس"، إن الطرفين الإسرائيلي والمغربي، اتفقا في حوار ودي على إقامة فريق خاص للعمل الاقتصادي المشترك، يدعو كل منهما الآخر لاستضافته في بلاده.

في وقت قالت وزارة الاقتصاد المغربية إن "الأمر يتعلق بقطاعات النسيج والصناعات الفلاحية والبحث والتطوير في القطاع الصناعي، والتكنولوجيا الخضراء، وصناعة الطاقات المتجددة".

وأوضح البيان أن المحادثات بين الوزيرين ركزت على "آفاق تعاون مثمر بين البلدين، يرتكز على إنجازاتهما الاقتصادية ويستجيب لأولوياتهما واستراتيجياتهما التنموية".

وتسارع الحراك التطبيعي بين المغرب وإسرائيل، منذ أيام، بعد وصول وفد إسرائيلي أمريكي إلى الرباط، لتوقيع عدد من الاتفاقيات في هذا الإطار.

والإثنين، بدأ وفد مغربي رسمي زيارة إلى إسرائيل، لبحث سبل تفعيل مقر لمكتب المصالح المغربية هناك، بعد إعلان استئناف العلاقات بين المغرب ودولة الاحتلال، مؤخرا.

وأعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في مستهل الشهر الجاري، توصل إسرائيل والمغرب إلى اتفاق لاستئناف العلاقات بينهما. وربط الإعلان بحسب ما اتضح لاحقاً، بين إعلان اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء وبين موافقة الرباط على التطبيع مع إسرائيل.

وقبل أيام، استقبل ملك المغرب "محمد السادس"، في الرباط، وفدا إسرائيليا أمريكيا، يضم "جاريد كوشنر"، المستشار الرئيسي للرئيس الأمريكي، و"مائير بن شبات"، مستشار الأمن القومي لإسرائيل.

وخلال اللقاء، تم توقيع اتفاقيات تعاون بين الحكومتين المغربية والإسرائيلية.

وبات المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل خلال عام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

المصدر | الخليج الجديد