الخميس 31 ديسمبر 2020 10:54 ص

أقر الرئيس العراقي"برهم صالح"، في مقال، الخميس، بإخفاق نظام الحكم في البلاد، وتفشي الفساد، واستمرار انفلات السلاح خارج إطار الدولة.

وحذر "صالح" في المقال الذي نشرته صحيفة "الصباح" العراقية الرسمية، من المجاملة على حساب القانون، داعيا إلى إكمال مشروع الإصلاح من خلال التمهيد لانتخابات مبكرة عادلة ونزيهة.

ودعا "صالح" إلى عقد سياسي جديد يؤسس لدولة ذات سيادة، مشددا على ضرورة عدم تحميل المواطن العراقي ضريبة الصراعات والإخفاقات السياسية والفساد.

وأكد الرئيس العراقي، أن الأولوية يجب أن تكون لدعم الطبقات الفقيرة عبر حزمة إجراءات فاعلة وسريعة، ومواصلة الحرب على الفساد والمفسدين، وترسيخ مرجعية الدولة وحصر السلاح بيدها.

وأضاف: "تنتظرنا في العام الجديد استحقاقات مصيرية، تتمثلُ في إكمال مشروع الإصلاح من خلال التمهيد لانتخابات مبكرة عادلة ونزيهة، تضمنُ حق الناخب العراقي في الاختيار بعيداً عن التلاعب والتزوير والضغوط وسرقة الأصوات".

وتابع: "لا بد من إكمال الإصلاح الذي خطّته دماء الأبرياء والشهداء، الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل أن ينعموا ببلد يعيشون فيه بحرية وكرامة، ولا مكان فيه للمتطرفين والمفسدين والخارجين على القانون".

وتشهد العراق أزمات سياسية واقتصادية وأمنية حادة، وهي محور صراعات وتجاذبات إقليمية بين إيران والولايات المتحدة، فضلا عن فوضى انتشار السلاح بيد ميليشيات وتنظيمات، خارج إطار القانون.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات