الأحد 3 يناير 2021 02:34 م

طالب زعيم تحالف "الفتح" في العراق، "هادي العامري"، الأحد، أنصاره بـ"الاستعداد للمقاومة"، في أحدث تصريحات تعكس مدى التوتر بين إيران وأدواتها، والولايات المتحدة.

وقال "العامري"، في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية لاغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي بالعراق "أبو مهدي المهندس": "نقف ضد مشاريع التطبيع وستبقى فلسطين عربية وعاصمتها القدس".

وأضاف أن "استقرار المنطقة مرهون باستقرار العراق والأخير لا يستقر إلا بخروج كافة القوات الأجنبية من أرضه".

وتابع "العامري": "سنكمل مسيرة الجهاد وعلى الجميع الاستعداد للمقاومة. عهدا منا لقادة النصر أننا سنمضي على طريقهم".

وأشار إلى أن "الشهيدين مدارس جهادية ستنجب آلاف الشباب الرسالي المضحي ليس في العراق فقط بل في كل العالم".

وفي وقت سابق، الأحد، أحيا عشرات الآلاف من أنصار الفصائل الموالية لإيران، ذكرى اغتيال "سليماني" و "المهندس"، في بغداد ومدن أخرى، وذلك في ظل انتشار كثيف لقوات الأمن والجيش العراقية.

وأعلنت الحكومة العراقية، الأحد، إجازة رسمية، وأغلقت طرقا وميادين للسماح لأنصار "سليماني" و"المهندس" بإحياء الذكرى.

وكان هناك تخوفات من محاولة بعض أنصار الفصائل اقتحام حرم السفارة الأمريكية ببغداد، لكن ذلك لم يحدث؛ ما يشير إلى عدم وجود رغبة من تلك الفصائل بتصعيد كبير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات